مريض الزهيمر

الرعاية الضرورية لمريض الزهيمر
يعتبر الزهيمر من أمراض العصر الذى يعرف باصابته لكبار السن رغم أن زيادة الضغوط النفسية والحياتية جعلت المرض يتدرج فى النزول بالسن حيث كان سابقا يصيب المسنين فوق سن السبعين عاما لينخفض بالسن ليصيب أصحاب الستين عاما واحيانا أقل وأثبتت الدراسات الحديثة أن المرض يصيب كبار السن وخاصتا مرضى السكر وأصحاب الاعمال الروتينية الثابته مثل المدرسين والمحاسبين والإداريين أكثر من أصحاب الأعمال الفنية والإبداعية واليدوية كما أن المرض قد يبدء بأعراض بسيطة مثل نسيان الاسماء أو العناوين أو بعض الأقارب ليصل إلى عدم تمييز الوقت صباحا او مساء وعدم القدرة على التعرف على الأشخاص والاقرباء حتى المرحلة الاسوء فى فقدان السيطرة على الأفكار والاحساس بالجوع أو العطش أو الاحتياج للحمام والنوم مما يدفع المصاب إلى تكرار الموضوعات نفسها أو تكرار سؤال واحد لا يتغير أو عدم الرغبة فى التعاون والحديث والعصبية الزائدة أحيانا نتيجة عدم قدرته على تحديد الأفكار أو التعبير ومن هنا يجب أن يخضع مريض الزهايمر لعلاج نفسى ورعاية خاصة قد تساعده على تحسين المزاج فقط ولم يتم التوصل إلى علاج فعال للقضاء على المرض حيث أنه يصيب خلايا المخ بالتلف ومن الصعب إعادتها لحالتها الطبيعية ومن هنا أصبح مريض الزهايمر بحاجة ماسة للمساعدة اليومية من أقارب أو متخصصين أصحاب خبرة فى مثل هذه الحالات
اولا: لحماية وظائف المخ من التدهور السريع
ثانيا: للحفاظ على تعاون المسن وحمايته جسديا
وننفرد بنشر طرق الرعاية الخاصة اليومية لمريض الزهايمر حتى نساعد الجميع للتعامل مع المرض
حفظكم الله ورعاكم
https://www.youtube.com/@MohamedSaad-qf3hm