الرعاية اليومية لمريض الزهايمر

الرعاية اليومية لمريض الزهايمر part 1
غالبا ما يكون نوم مريض الزهايمر غير منتظم واحيانا قليل جدا نتيجة خلل وظائف المخ مما يضطر الأطباء النفسيين بإعطاء بعض المهدئات أو المنومات حتى يستطيع المسن النوم واحيانا تقع بعض الأخطاء فى إعطاء المهدئات من أهل المريض أو المرافقين فترة النهار مما يسبب النوم للمريض نهارا وينعكس ذلك سلبا على نومه فترة المساء وهى الأهم للمريض والمرافقين له ومن هنا نجد أنه يفضل إعطاء الأدوية المهدءة أو المنومة فترة المساء فقط وتكثيف المتابعة للمريض فترة النهار وتبدء باستيقاظ المريض ويجب تدريبه على دخول الحمام عند الاستيقاظ مباشرتا ومساعدته على الاستحمام يوم بعد يوم صيفا ومرتين أسبوعيا شتاء أو عند الضرورة بحيث لا تزيد مدة الاستحمام عن خمس دقائق ويسبقها اعداد جميع لوازم الحمام قبل البدء فى خلع ملابس المريض ويتم تأكيد عدم وجود مصدر هواء داخل الحمام خاصتا فى الشتاء حتى لا يصاب المريض بنزلات البرد ومن الضرورى عدم وقوف المريض أثناء الاستحمام أو ارتداء الملابس داخل الحمام حتى لا يكون عرضة للسقوط والإصابة ويفضل ارتداء الملابس خارج الحمام بعد التأكد من إغلاق النوافذ وباب الغرفة ويتم تصفيف شعر المريض وإعداده لتناول الإفطار والخروج من الغرفة الخاصة به الى مكان آخر ومساعدته على تناول الإفطار بهدوء ودون سرعة مع توفير مشروب دافىء أو مفضل للمريض مع الفطار مع مراعاة الأدوية المقررة للمريض وغالبا ما يكون هناك أدوية على الريق قبل الافطار يجب عدم نسيانها من المرافقين وفى حالة ارتداء المريض حفاضة ( بامبرز ) يتم ارتداءه بعد الحمام مباشرتا مع ملاحظة أى تسلخات أو احمرار مكان الحفاضات ويفضل دهان اوليف زنك كريم للوقاية من الالتهابات وينصح فى الفترات الحارة التخفيف من استخدام الحفاضات أو فتحها للتهوية بعض الوقت ومن هنا نبدء اليوم برعاية مريض الزهايمر بنظافة الجسد وتناول العلاج ووجبة الفطار ليبدء برنامجه اليومى بما يساعد على الحفاظ على قدراته الجسدية والنفسية فى حالة إستعداد لبداية اليوم الطبيعى.